رياضة السيارات


نبذة عن رياضة السيارات في المملكة

خلال 20 عام تطورت رياضة السيارات بشكل ملحوظ واصبحت واحدة من اكثر الرياضات شعبية بعد كرة القدم

مع تطور الرياضة اصبح تدخل الحكومة لازما

شارك الشباب السعودي في تطور هذه الرياضة عن طريق مشاركاتهم وتطلعهم الى العالمية

كانت هذه المشاركات تحتاج الى رقابة وعلى اثر هذا الموضوع تم تأسيس لجنة رياضة السيارات والتي تم ترخيصها من الاتحاد الدولي للسيارات للاشراف على الرياضة

في عام 2008 تحولت اللجنة الى إتحاد رسمي لرياضة السيارات والدراجات النارية يتبع للرئاسة العامة للشباب يهدف الى تطبيق الانظمة العالمية على الفعاليات المحلية.

مع تطور الرياضة والفعاليات المحلية كان دخول الابطال السعوديين العالميين احد الواجبات الوطنية وكان على رأسهم عبدالله باخشب والذي ساهم كثيرا في دعم الشباب

ساعد تطور رياضة السيارات خروج كثير من الابطال السعوديين الى العالمية وساعدت في تحول كثير من الشباب المتهورين والمجرمين الى ابطال رفعو راية المملكة في المحافل الدولية.

كانو هؤلاء الابطال هم قدوة للشباب واصبحو نجوم مثل الامير عبدالعزيز بن تركي وسعيد الموري

هؤلاء الابطال لم يتمكنو بفعل شيء من غير الدعم وخاصة الدعم المالي وفي خلال هذه المرحلة بدأت الشركات السعودية بدعم رياضة السيارات

وظهر كثير من منظمين السباقات في المملكة وعديد من القطاعات التي تخدم رياضة السيارات

ومع تطور رياضة السيارات تم انشاء حلبات مخصصة واليوم تحتضن المملكة العربية السعودية حلبتان بمواصفات دولية وسيتم اطلاق عدة مشاريع قريبا

أهداف السلامة في رياضة السيارات

توجيه الشباب من التهور في الطريق العام الى استخدام الحلبات لمارسة شغفهم في حب السيارات والسرعة

تشجيع اساليب القيادة الايجابية

المحاولة في رفع الوعي في القيادة العامة ونشر الوعي حول السلامة المرورية

توجيه الجيل القادم بعيدا عن التفحيط والممارسات المميتة